عسر الهضم بعد استئصال المرارة يمكن أن يكون مشكلة شائعة للبعض ، حيث تقوم المرارة بتخزين الصفراء التي تساعد في هضم الدهون وبعد استئصال المرارة ، يمكن أن يواجه بعض الأشخاص صعوبة في هضم الأطعمة الدهنية والثقيلة وفي ما يأتي سوف نتحدث عن بعض النصائح للتعامل مع عسر الهضم بعد استئصال المرارة .

تناول وجبات صغيرة ومتكررة ، قد تكون الوجبات الصغيرة أسهل على الجهاز الهضمي بعد استئصال المرارة لبعض الوقت حتي يبدأ الجسم بتعويض النقص الذي حدث بعد إزالة المرارة .

تجنب الأطعمة الدهنية ، قد تتسبب الأطعمة الدهنية في زيادة العسرة في الهضم بعد استئصال المرارة ، لذا حاول تجنب الأطعمه الغنية بالدهون واختر الخيارات الخفيفة لأنها ستكون أفضل بالطبع .

زيادة تناول الألياف ، تناول الألياف الغذائية يمكن أن يساعد في تحسين عملية الهضم ، لذا ابحث عن الخضروات و الفواكه و الحبوب الكاملة والغنية بالألياف لأنها ستكون مفيدة للمعدة .

شرب الماء بشكل كاف ، تناول الكميات الكافية من الماء يمكن أن يساعد في عملية الهضم وتقليل مشكلات العسرة بالإضافة الى العديد من الفوائد الأخرى لشرب الماء .

تجنب التوتر والإجهاد ، الإجهاد النفسي قد يؤثر على عملية الهضم بصورة سلبية ، لذا حاول الاسترخاء وممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا أو التأمل .

استشر طبيبك ، إذا استمرت مشكلات الهضم بعد استئصال المرارة أو تفاقمت ، يجب عليك استشارة الاستشاري لتقديم المشورة و العلاج المناسب .

تذكر أن هذه هي نصائح عامة ، وقد يكون لديك احتياجات خاصة تستدعي تقديم نصيحة طبية مخصصة ، لذا تابع دائماً توجيهات طبيبك للتعامل مع مشكلات الهضم بعد استئصال المرارة .

ومن خلال هذه المقالة الشيقة سنتحدث عن كل ما يخص عسر الهضم بعد استئصال المرارة وفقاً لما يقدمه مركز اندوسكوب من نصائح عديدة حول هذا الموضوع لذا تابع معي .

نبذة عن المرارة : –

المرارة هي عضو صغير يقع تحت الكبد في الجهة اليمنى من البطن ، وظيفتها الرئيسية هي تخزين الصفراء وإفرازها إلى الأمعاء الدقيقة للمساهمة في هضم الدهون ، تعمل الـ صفراء على تليين الدهون وتقليل حجمها ، بحيث يمكن للإنزيمات الهضمية هضمها بصورة أفضل .

بالإضافة إلى ذلك ، تساهم المرارة في عملية هضم الطعام بِشكل عام عن طريق إفراز الـ صفراء في استجابة للإشارات العصبية والهرمونية من الـ جسم .

عندما تَكون هناك مشكلة في المرارة مثل تكوين الحصى أو التهاب المرارة ، يمكن أن يكون الألم و المشاكل في الهضم أعراضاً شائعة ، وفي بعض الحالات يكون العلاج الضروري هو استئصال المرارة لتخفيف الأعراض وتحسين صحة المريض .

وظيفة المرارة في جسم الانسان : –

المرارة هي عضو هام في جسم الإنسان تؤدي وظائف مهمة في عملية الهضم والتمثيل الغذائي ، وتشمل وظائف المرارة الرئيسية ما يلي :

  • تخزين الـ صفراء : المهمة الرئيسية للمرارة هي تخزين الـ صفراء (العصارة المرارية) التي ينتجها الكبد ، هذه الـ صفراء تحتوي على مركبات تسمى أملاح المرارة والصفراء الدهنية التي تلعب دوراً حاسماً في هضم الدهون .
  • افراز الـ صفراء : عندما يتم تناول الـ طعام ، تحفز المرارة على افراز الـ صفراء إلى الأمعاء الدقيقة ، هذه الـ صفراء تساعد على تليين الدهون وتجزئتها إلى قطرات صغيرة ، مما يسهل هضمها وامتصاصها .
  • مساعدة في هضم الـ طعام : بفضل افراز الـ صفراء ، تلعب المرارة دور هام في هَضم الدهون الغذائية والمساهمة في استخدامها بصورة فعالة من قبل الـ جسم .
  • تنظيم التركيزات المركزة للصفراء : المرارة تَعمل على تركيب وتركيز الـ صفراء بحيث تَكون جاهزة للإفراز عند الحاجة دون تشكيل ترسبات أو حصى .

تعتبر المحافظة على صحة المرارة ووظائفها أمراً مهماً لضمان هَضم الـ دهون بصورة فعالة ومنع مشاكل الهضم التي قد تحدث لبعض الـ حالات .

أعراض متلازمة ما بعد استئصال المرارة : –

متلازمة ما بعد استئصال المرارة هي مجموعة من الأعراض والمشكلات التي يمكن أن تحدث بعد إجراء عملية استئصال المرارة (الكوليسيستكتومي) .

هذه المشكلات تنتج نتيجة تغييرات في عَملية الهضم ونقل الـ صفراء بعد ازالة المرارة ، بعض أعراض ومشكلات متلازمة ما بعد استئصال المرارة تشمل ما يأتي :

  • عسر الهضم : زيادة في الغازات والانتفاخ والصعوبة في هَضم الـ دهون والأطعمة الدهنية وعسر الهضم هنا قد يكون متكرر في الكثير من الـ حالات .
  • إسهال : يمكن أن يحدث إسهال مؤقت بسبب تغييرات في نمط الهضم بعد فقدان المرارة .
  • تغييرات في النمط الغذائي : قد يكون الشخص بحاجة إلى تعديل نمطه الغذائي لتجنب الأطعمه التي تزيد من مشكلات الهضم .
  • حساسية للأطعمة : قد تزيد فرصة حدوث حساسية لبعض الأطعمه بعد استئصال المرارة .
  • حموضة المعدة : ارتجاع حمض المعدة إلى المريء يمكن أن يكون مشكلة مزمنة لبعض الاشخاص .
  • ألم في الـ كتف : قد يعاني بعض الاشخاص من ألم خفيف في الكتف الأيمن بِسبب التغييرات في الـ غازات في البطن .

معظم هذه المشكلات تَكون مؤقتة وتتحسن مع مرور الوقت ، يمكن للأشخاص الذين يعانون من متلازمه ما بعد استئصال المرارة تحسين جودة حياتهم من خلال أكل وجبات صغيرة وخفيفة وتجنب الأطعمه الدهنية الثقيلة والالتزام بنصائح الطبيب بشأن التغذية والمضاعفات المحتملة ، إذا استمرت المشاكل أو تفاقمت ، يجب على الشخص استشارة طبيبه للحصول على تقدير دقيق وخطة علاج مناسبة .

ومن خلال مركز اندوسكوب يمكن الحصول على كافة التفاصيل حول العملية ويمكن كذلك أن يحصل المرضى على افضل رعاية طبية ممكنة ، كما أنك ستتمكن من إستئصال المرارة بكل سهولة بالمنظار فقط .

اقرأ ايضا عن منظار المعدة

ما هي أعراض عسر الهضم بعد عملية استئصال المرارة ؟

ما هي أعراض عسر الهضم بعد عملية استئصال المرارة ؟

عسر الهضم هو حاله تحدث عندما يواجه الشخص صعوبه في عَملية الهضم الطبيعية للطعام ، كما وتحدث بعد ازالة المرارة ، تتضمن أعراض عسر الهضم ما يلي :

  • غثيان : الشعور بالغثيان ورغبة في القيء بصورة مستمرة .
  • انتفاخ البطن : زيادة في حجم البطن نتيجة تراكم الغازات في الـ جهاز الـ هضمي .
  • حرقة المعدة : شعور بحرقة أو توتر في الصدر والمعدة .
  • ألم البطن : آلام أو شد في منطقة البطن قد تصاحب عسر الهضم .
  • زيادة في الغازات : افراز غازات بصورة زائدة ومتكررة .
  • تغييرات في نمط الإخراج : تغييرات في حجم أو شكل البراز أو تكرار الإسهال .
  • شعور بالامتلاء السريع : الشعور بالشبع أو الامتلاء بسرعة بعد أكل كمية صغيرة من الـ طعام .
  • تقلبات في الوزن : زيادة أو نقص في الوزن بصورة غير مبررة .
  • صعوبه في البلع : صعوبه في بلع الـ طعام أو السوائل .
  • حموضة المعدة : زيادة في حموضة المعدة وارتجاع الحمض إلى المريء .

إذا كنت تعاني من أعراض عسر الهضم المزمنة أو الشديدة ، يجب عليك استشارة الطبيب لتقديم التقييم اللازم واستبعاد أي حالة طبية أخرى ، قد يقترح الطبيب علاج أو تغييرات في نمط الحياة أو نصائح تغذية للتعامل مع عسر الهضم بفعالية وخاصة اذا تم إستئصال المرارة منذ فترة قصيرة .

عسر الهضم

ما هي طرق علاج عسر الهضم بعد استئصال المرارة ؟

ما هي طرق علاج عسر الهضم ؟

هناك عدة طرق لعلاج عسر الهضم بنجاح ، وإليك بعض الإجراءات والتغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعد في تحسين الهضم بعد إستئصال المراره :

تغييرات في النظام الغذائي :

  • أكل وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم بدلاً من وجبات كبيرة .
  • تجنب أكل الاطعمة الدهنية والمقليات والأطعمة الحارة .
  • أكل الألياف الغذائية من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة لتعزيز عملية الهضم .
  • شرب كميات كافية من الماء للمساعدة في عَملية الهضم .

مضادات الحموضة : إذا كانت حرقه المعدة وارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء هي أعراض عسر الهضم الرئيسية ، يمكن استخدام مضادات الحموضة المتاحة دون وصفة طبية لتخفيف هذه الأعراض .

مضاعفات معينة : في بعض الـ حالات التي تعاني من مشكلات أخرى مثل الجرثومة الحلزونية Helicobacter pylori ، قد يحتاج الشخص إلى استخدام مضادات حيوية للعلاج .

تجنب التوتر : الإجهاد والتوتر النفسي يمكن أن يزيدان من اعراض عسر الهضم ، لذا من المهم ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التأمل واليوغا .

تجنب العوامل المثيرة : إذا كنت تعرف أن هناك أطعمة معينة أو مشروبات تثير اعراض عسر الهضم لديك ، قد تحتاج إلى تجنبها .

استشارة الطبيب : إذا استمرت مشكلات عسر الهضم أو تفاقمت ، أو إذا كنت تعاني من اعراض خطيرة مثل صعوبه في التنفس أو ألم شديد ، فيجب عليك استشارة طبيبك لتقديم التقييم والعلاج اللازم .

يجب دائماً التحدث مع الطبيب قبل بدء أي علاج لضمان أنه مناسب لحالتك الصحية الخاصة ولا يتداخل مع أي أدوية أخرى قد تَكون تتناولها .

 

[maxbutton id=”1″ url=”https://endoscopeegypt.com/booking/” text=”احجز موعدك الآن” ]

[maxbutton id=”2″ url=”https://api.whatsapp.com/send?phone=201557806121″ text=”اتصل بنا” ]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *